اهلا بك زائرنا الكريم
انا نحب ان تسجل معنا

انضم معنا الى احباب رسول الله






 
الرئيسيةالتسجيلدخولدليل المواقع
  اهلاااا بكم في اسرتناا المتواضعة   نتشرف بوجودكم معنا بالمنتدى احباب رسول الله وأسعدنا خبر انضمامكم إلى اسرتنا المتواضعه

شاطر | 
 

 الشيخ محمود خليل الحصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقه لنور الله
المديره
المديره
avatar

عدد المساهمات : 1558
تاريخ التسجيل : 16/03/2012
العمر : 21
الموقع : http://a7bab.ahlamontada.biz/

مُساهمةموضوع: الشيخ محمود خليل الحصري    الجمعة مايو 11, 2012 12:50 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




خادم
القرآن بحق.. مدرسة فريدة في التلاوة وهو أول من سجل المصحف المرتل
للإذاعة وصاحب المصحف المعلم.. ( حملت ) جماهير المسلمين سيارته في ماليزيا
على الأكتاف وهو بداخلها .. وهو القاريء الوحيد الذي قرأ القرآن الكريم في
البيت الأبيض الأمريكي.

وهو من مواليد قرية شبرا النملة مركز طنطا
محافظة الغربية عام1917م .. كان أبوه قد نزح من قرية سنورس محافظة الفيوم
إلى قرية شبرا النملة فألحقه بكتابها عند بلوغه الرابعة من عمره فكان يحفظ
القرآن سماعي ثم يكتب ما حفظه على اللوح بعد أن تعلم الحروف الأبجدية وقد
أتم حفظ القرآن في الثامنة من عمره .. ولم تكن المعاهد الدينية في ذلك
الوقت تسمح بقبول الطلاب قبل أن يتم الثانية عشرة من عمره فظل مع شيخه
ومحفظه بالكتاب فتعلم التجويد فكان يذهب إلى مسجد القرية في صلاة العصر
ليقرأ ما يتيسر من آيات الذكر الحكيم فنال إستحسان مستمعيه وفي ذلك الوقت
أيضاً بدأت الناس تتعرف عليه وتدعوه اركهم أفراحهم وحفلاتهم حتى نضج
صوته وعلى صيته في القرية كلها.. وعند بلوغه الثانية عشر من عمره إلتحق
بالمعهد الديني بمدينة طنطا وظل يدرس حتى مرحلة الثانوية العامة ثم إنقطع
عن الدراسة بعد لك لتعلم القراءات العشر وفي تلك الفترة كان يذهب لإحياء
الليالي والمآتم كلما دعي إلى ذلك وظل مقيماً بقرية شبرا النملة حتى ألتحق
بالإذاعة عام 1944م.

 الأستاذ سيد الحصري ...عندما ذاع صيت الشيخ
الحصري في قرية شبرا النملة دعاه شيخ الخفر أكثر من مرة للقراءة في داره
وأبخسه حقه فماذا كان يفعل وماذا كان يعطيه من الأجر؟

** هذه كانت
بدايته مع القرآن سنة 1928م دعاه شيخ الخفر لإحياء حفل في داره في بيته
ووعده باعطاءه ثلاثين قرشاً في نهاية هذا الشهر وكانت سعادته كبيرة فسنه
مازالت صغيرة وهب وقرأ إلا أن شيخ الخفر لم يعطه سوى عشرين قرشاً قائلاً
له: إبقى عدي علي بعد العيد عشان أعطيك الباقي ولما هب إليه قال لأهل بيته:
كيلو للحصري كيلتين ونصف فول بالبريزة بتاعتو علشان ما يجلناش ثاني.

 ولماذا كانت الناس تتركه يقرأ وحده وينصرفون عنه في بيت شيخ الخفر؟

**
أبداً لم ينصرف الناس عن قراءته ولكن شيخ الخفر كان يدعوه للقراءة في بيته
كما ذكرت ويتركه وحيداً في صحن الدار ليقرأ بعد صلاة العشاء حتى آذان
الفجر وكانت الناس تريد أن تقضي مصالحها فتنصرف فكان الصبي محمود الحصري
يستمر في القراءة ولا أحد يسمعه فالكل مشغول بإعداد السحور في داره..
وبينما هو كذلك إذا بأهل البيت يأتون بطعام السحور إليه ويضعونه بجواره
ليأكل وقتما شاء إلا أن النوم غلب عليه فنام ولما أستيقظ وجد كلباً يأكل
طعامه نتيجة غفلته ونومه.

 كيف عرف الشيخ الحصري طريقه للإذاعة المصرية؟

**
في عام 1944م تقدم للإذاعة بطلب تحديد ميعاد لامتحانه و بالفعل تم تحديد
ذلك الميعاد وأجتاز الاختبار وتم التعاقد معه في نفس اليوم فكانت أول قراءة
له على الهواء مباشرة يوم 16 نوفمبر عام 1944م وكان وقتها لا يزال مقيماً
بقرية شبرا النملة.

 في عام 1948م صدر قرار بتعيينه مؤذناً لمسجد
سيدي حمزة بمدينة طنطا إلا أنه طلب أن يكون قارئاً للسورة رغم أن أجر
الوظيفة الأخيرة أقل من الأولى فما السبب وراء ذلك؟

** لقد عين أول
تعيين له كشيخ لمقرئة سيدي عبد المتعال بمدينة طنطا وفي عام 1948م صدر قرار
بتعيينه مؤذناً بمسجد سيدي حمزة وكان ذلك بتاريخ 7\8\1948م إلا أن حبه
لقراءة القرآن وتلاوته ولرغبته في أن يكون صيته مشهوراً فطلب أن يكون
قارئاً للسورة يوم الجمعه بدلاً من وظيفة المؤذن الذي راتبه أعلى فصدر قرار
بنقله إلى وظيفة قارئ سورة بتاريخ 10\10\1948م بنفس المسجد إلى جانب عمله
شيخاً لمقرئة سيدي عبد المتعال ثم صدر قرار وزاري بقيامه بمهمة الإشراف
الفني على مقاريء محافظة الغربية وفي 17\4\ 1949م إنتدب للقراءة بمسجد سيدي
أحمد البدوي بمدينة طنطا وظل بالمسجد الأحمدي حتى عام 1955م حيث توفى
الشيخ الصيفي الذي كان قارئاً للسورة بمسجد الإمام الحسين بالقاهرة فتم
نقله إلى القاهرة قارئاً للسورة بمسجد الإمام الحسين فأنتقل إلى القاهرة
وأقام فيها حتى وفاته.

 تقلد الشيخ الحصري مناصب عديدة كلها في خدمة القرآن .. نود مزيداً من الضوء على هذه المناصب؟

**
تم تعيينه شيخاً بعموم المقاريء المصرية عام 1960م ثم مستشاراً فنياً
لشؤون القرآن بوزارة الأوقاف في عام 1963م فرئيساً للجنة ت المصاحف
ومراجعتها بالأزهر عام 1963م فخبيراً فنياً لعلوم القرآن والسنة عام 1967م
بمجمع البحوث الإسلامية.

 الشيخ الحصري كان أول من سجل المصحف مرتلاً للإذاعة عام 1960م فمن صاحب هذه الفكرة وما الهدف منها؟

**
كان الشيخ الحصري بعيد النظر في كثير من الأمور الخاصة بالعقيدة فقد أحس
بخطورة التبشير وحملات التنصير في أفريقيا والتي بدأت تحرف في القرآن فأراد
أن يكون القرآن مسجلاً على شرائط كاسيت أو أسطوانات فكانت رحلته مع
الأستاذ لبيب السباعي وآخرين فتم تسجيل المصحف المرتل بصوت الشيخ الحصري
بعد أن رفض العديد من المشايخ والقراء الفكرة من بدايتها لإختلافهم حول
العائد المادي منها وبذلك أصبح الشيخ الحصري أول صوت يجمع القرآن الكريم
مرتلاً على أسطوانات وكان ذلك برواية حفص وقد تم تسجبل بعض السور ثم عرضت
على وزارة الأوقاف التي وافقت على الاستمرار في تسجيل المصحف مرتلاً كاملاً
وقد كتب لهذا التسجيل النجاح المنقطع النظير ثم تم التسجيل مرتلاً برواية
ورش عن نافع ثم سجل الشيخ الحصري أيضاً القرآن مجوداً بصوته ثم مرتلاً
برواية قالون والدوري ثم سجل المصحف المعلم وقد مكث مدة تقترب من العشرة
سنوات لتسجيل المصحف مرتلاً بالروايات المختلفة.

 كيف كان إستقبال المستمعين للمصحف المرتل بصوت الشيخ الحصري؟

**
لقد كان نجاحه باهراً وقد منحه الرئيس عبد الناصر وسام العلوم والفنون من
الطبقة الأولى عام 1967م تكريماً له لتسجيله المصحف المرتل كذلك نال تقدير
الملوك والرؤساء في العالم العربي والإسلامي.

 ما هي حصيلة ما كسبه من بيع المصحف المرتل مسجلاً ؟

**
لم يسجل المصحف المرتل لحساب أي شركة من شركات القطاع الخاص أو لحسابه هو
ولكن لحساب المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية على أن يتولى المجلس توزيعه على
إذاعات العالم الإسلامي ولم يكن الشيخ الحصري يسعى إلى العائد المادي قدر
سعيه لنيل رضاء الله عز وجل عنه وخاصة بعد أن رفض العديد من القراء التسجيل
المرتل لإختلافهم حول نسبة العائد المادي من التوزيع ولكن الشيخ الحصري لم
يهتم بكل ذلك حتى أنه كان يردد قائلاً: إن النجاح الذي تحقق لم أكن أتوقعه
وهذا فضل من ربي علي كبير.

 عندما رشحته وزارة الأوقاف لمرافقة
الرئيس جمال عبدالناصر في رحلته إلى الهند .. ضل الطريق في شوارع الهند
وتاه.. فما قصة هذه الزيارة؟

** في عام 1960م رشحته وزارة الأوقاف
لمرافقة الرئيس جمال عبد الناصر في زيارته لبعض الدول الإسلامية في آسيا
كالهند وستان وكان من المفروض أن يسبقه الشيخ الحصري إلى تلك الدول
ليقرأ القرآن للمسلمين هناك فأرسلت وزارة الأوقاف خطاباً إلى سفارتها في
الهند تخطرهم بميعاد وصول الشيخ ليكون هناك من يستقبله إلا أن الشيخ فوجئ
عند وصوله مطار بومباي بالهند بعدم وجود من يستقبله فكان في حيرة شديدة ولم
يدر ماذا يفعل إلا أن الله هداه لأن يستقل إحدى سيارات التاكسي ووقف بأحد
الشوارع بوسط المدينة حائراً ينظر إلى الناس وهم كذلك ينظرون إليه وإلى
عمامته وجبته وشكله غير المألوف بالنسبة لهم فأستوقف أحد المارة وأخذ يشير
إليه بكلتا يديه بإشارات تعني رغبته في إرشاده عن مكان يبيت فيه فأصطحبه
إلى أحد الفنادق وفور وصوله قام بإعطاء المسؤولين عن الفندق خطاباً مدون
عليه بالإنجليزية مستر صلاح العبد وكان مستشار مصر الثقافي في الهند وهو
بلديات الشيخ وأفهم المسؤلين عن الفندق بإشارات توحي بأنه يريد الاتصال به
وفعلا تم الاتصال به عن طريق التلفون وأتى إليه وانتهت مشكلته في تلك
الزيارة بلقائه بالأستاذ صلاح العبد ولكنه ومنذ ذلك الوقت قرر ألا يسافر
إلى أي دولة أجنبية أو عربية إلا بعد أن يتصل بنفسه بالمسوؤلين بالسفارات
المصرية حتى لا يقع في حيرة مرة أخرى وكان رحمه الله يضحك كثيراً كلما تذكر
هذه الواقعة.

 قام الشيخ الحصري بتأليف العديد من الكتب وبذلك فهو
يعد أول قاريء بل وآخرهم فيما أعتقد يؤلف كتباً في القراءات المختلفة..
فما الدافع وراء تأليف هذه الكتب؟ ومن الذي أوحى إليه بهذه الفكرة؟

**
أستاذه المرحوم الشيخ الضباع شيخ عموم المقاريء المصرية الأسبق هو الذي
أوحى إليه بهذه الفكرة لما رأى فيه قدرة كبيرة على الصياغة والتأليف وكان
الشيخ الضباع يتابع ويراجع ما يكتبه الشيخ الحصري .. وقد ألف الشيخ الحصري
بعض الكتب عن القراءات العشر وكان يطبعها على حسابه ويوزعها مجاناً حتى انه
أعطى هذه الكتب للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية مجاناً وكان المجلس يوزعها
بسعر رمزي جداً وكان ذلك يسعد الشيخ الحصري جداً.

 تزوج الشيخ الحصري عام 1938م.... فما دور الزوجة في حياته؟

**
كان الشيخ كثير الأسفار ولذا فالعبء الأكبر يقع على عاتق الزوجة الأم فهي
التي قامت بإعداد الأبناء وتربيتهم وخاصة وأن الشيخ كان نادراً ما يجلس مع
أبناءه لكثرة إنشغاله بالقرآن ورسالة تلاوته وقراءاته وإعداد الكتب الخاصة
بالتسجيلات كل ذلك كانت الأم والزوجة هي التي تشرف على توفير سبل الراحة له
ولأولاده وأعتقد أنها نجحت نجاحاً كبيراً في مهمتها واستطاعت أن تهيء
المناخ المناسب ليستمر في رسالته دون أن تحمله مشقة متابعة وتربية الأبناء
وما يحتاج من جهد كبير وكان كل ذلك تقوم به عن طيب خاطر.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


كان الشيخ يهتم بتحفيظ أبناءه القرآن الكريم وإذا ما طلب أحدهم زيادة في
المصروف سأله ماذا حفظت من القرآن فإن حفظ أعطاه وإلا حرمه .. هل أثمر هذا
الأسلوب في إهتمامكم بحفظ القرآن أم أنه وسيلة للحصول على المال فقط؟ وماذا
كان يمنح من يحفظ القرآن؟

** لقد كان أباً حنوناً جداً ولكنه يهتم
إهتماماً شديداً بحفظ القرآن وقد إستطعنا جميعاً حفظ القرآن كاملاً والحمد
لله وقد كان يعطي كل من حفظ سطراً قرش صاغ بجانب مصروفه اليومي وإذا أراد
زيادة يسأل ماذا تحفظ من القرآن فإن حفظ وتأكد هو من ذلك أعطاه وقد كانت له
فلسفة في ذلك فهو يؤكد دائماً على حفظ القرآن الكريم حتى نحظى برضاء الله
علينا ثم رضاء الوالدين فنكافيء بزيادة في المصروف وكانت النتيجة أن ألتزم
كل أبناءه بالحفظ وأذكر أنه في عام 1960م كان يعطينا عن كل سطر نحفظه خمسة
عشر قرشاً وعشرة جنيهات عن كل جزء من القرآن نحفظه وكان يتابع ذلك كثيراً
إلى أن حفظ كل أبناءه ذكوراً وإناثاً القرآن الكريم كاملاً والحمد لله.

 كيف بدأت رحلته مع المرض ؟

**
في عام 1980 م عاد من رحلته من السعودية مريضا وقد زاد عناء السفر وإجهاده
من مرضه الذي كان يعاني منه وهو القلب إلا أن المرض إشتد عليه بعد ثلاثة
أيام من عودته ونصحنا الأطباء بضرورة نقله إلى معهد القلب إلا أنه رفض
نصيحة الأطباء بل ورفض تناول الأدوية مرددا : الشافي هو الله ولما تدهورت
صحته تم نقله رغما عنه إلى معهد القلب وقد تحسنت صحته فعاد إلى البيت مرة
أخرى حتى ظننا أنه شفي تماما وظن هو كذلك إلا أنه في اليوم الأثنين الموافق
24 نوفمبر عام 1980 م فاضت روحه إلى بارئها بعد أن أدى صلاة العشاء
مباشرة.

 كان الشيخ يقوم بنفسه بمتابعة إتمام بناء المعهد الديني
ببلدته ومسقط رأسه شبرا النملة قبل وفاته بعام واحد ... فهل كان يشعر بدنو
أجله وخاصة بعد أن جمع كل أولاده وعرض عليهم وصيته ؟

** أعتقد أنه
كذلك ففي عامه الذي توفى فيه كان يحاول الإنتهاء من بناء مسجد البلدة ومسجد
آخر أعد ليكون مكتب لتحفيظ القرآن وقد تم الإنتهاء من بناء المسجد الكبير
وتسلمته إدارة الأزهر قبل وفاته بخلاف المعهد الديني وقد جمعنا الشيخ رحمه
الله وأشار علينا بوصيته التي قرر فيها التبرع بثلث جميع أملاكه لاستكمال
الأعمال الخيرية التي كان يقوم بها وقد سعدنا بما وصى به والحمد لله فقد
تحقق له ما أراد.

 كيف كان يبدأ حياته اليومية ؟

** كان
يومه يبدأ مع آذان الفجر حيث ينهض للصلاة ثم يعاود النوم مرة
أخرىلمدةثلاثساعاتويستيقظفي العاشرة صباحا تقريبا ويتناول طعام الإفطار وهو
عبارة عن طبق من الفول منزوع القشر وطبق سلطة وقطعة من الجبن الأبيض وأقل
من نصف رغيف أما وجبة الغذاء فطعامه كان مسلوقا و لايزيد في وجبة العشاء عن
قطعة من الجبن الأبيض وكوب من الزبادي .

 وما هي الفاكهة التي كان يفضلها ؟

** البطيخ .. وكان يحبه جدا مع قطعة من الجبن الأبيض والخبز الجاف.

 ما هو أعلى أجر حصل عليه ؟

** لم يتفق على أجر ابدا ولذا كان اجره أكبر مما توقع.

 هل ورث أحد أبنائه مهنة القراءة وإحتراف التلاوة في السهرات؟

**
كل أولاده يتمتعون بصوت جميل طيب ولم يمتهن أحد من أبنائه هذه المهنة إلا
محدثك السيد الحصري حيث تم إعتمادي قارئا للسورة بمسجد العزباني بحي
الموسكي بالقاهرة.

 كيف احتفل الشيخ الحصري بزواج ابنته الكبرى ؟

** أتى الشيخ الفيومي لينشد الأناشيد الدينية وقد كنا سعداء بهذا الإنشاد سعادة بالغة.

(...)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 ما هي آخر المناصب التي تقلدها الشيخ الحصري ؟

** انتخب رئيسا لاتحاد قراء العالم الأسلامي عام 1968 م وكان أول من قرأ في الكونجرس الأمريكي وهيئة الأمم المتحدة.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تحت الإنشاء ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥اميـــــ بضحكتيـ ــــرة
مشرفه
مشرفه
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 10/05/2012
العمر : 19
الموقع : ام الدنيا

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ محمود خليل الحصري    الأحد يونيو 03, 2012 3:00 pm

شكرررررررررررا قلبى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقه لنور الله
المديره
المديره
avatar

عدد المساهمات : 1558
تاريخ التسجيل : 16/03/2012
العمر : 21
الموقع : http://a7bab.ahlamontada.biz/

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ محمود خليل الحصري    الإثنين يونيو 11, 2012 4:46 am

ولو العفو حبى

نورتى


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تحت الإنشاء ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ محمود خليل الحصري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قصص الصحابه والصالحين-
انتقل الى: